المجد | شاحنة أمولوسيا الخاصة بتفجير الأنفاق
 
التفاصيل » عين على العدو » 2013-11-03
 

استخدمت في تفجير نفق خانيونس

شاحنة أمولوسيا الخاصة بتفجير الأنفاق

 

المجد- متابعات

كشف موقع "واللا" العبري عن استحداث جيش الاحتلال شاحنة آلية جديدة تسمى "أمولوسيا" خاصة بتفجير الأنفاق، واستخدمها في تفجير النفق الذي اكتشفه شرق مدينة خانيونس شرق قطاع غزة.

وقال الموقع إن الشاحنة التي استحدثتها الوحدة التكنولوجية في الجيش الصهيوني وتقوم بإدخال نوعين من المواد السائلة المتفجرة إلى داخل النفق عبر مواسير خاصة وعند التقاء تلك المواد أسفل النفق تتحول إلى مادة متفجرة شديدة الانفجار.

وأشار إلى أن هذه الطريقة في التفجير هي الأولى من نوعها على صعيد العالم، وقائمة على أساس إدخال المواد المتفجرة على طول مقاطع النفق ومع استكمال تعبئة المقاطع يقومون بتفجير النفق بشكل أكثر نجاعة، وذلك بعد تفتيش النفق عبر الربوتات والكلاب.

وذكر أن هذا الاكتشاف الجديد يشكل نقلة نوعية في مجال تدمير الأنفاق، حيث كان يضطر الجنود إلى تحميل أطنان المتفجرات داخل ناقلات الجند، الأمر الذي كان يشكل خطراً على حياتهم.

ولفت الموقع أيضاً إلى اكتشاف الجيش الأمريكي إلى آلية مشابهة قام بتزويدها للجيش المصري حيث تساعده في تدمير الأنفاق على حدود سيناء.

ويسرد الموقع في تقريره تفاصيل ما جرى ليلة الجمعة على حدود خانيونس، مشيراً إلى أن هدف عملية الجيش منذ البداية هو تفجير النفق بشكل كامل حتى لا يتمكن الجناح العسكري لحماس من إعادة تأهيله مرة أخرى.

وقال إن القوات الهندسية والعسكرية بدأت الاقتراب من الحدود مع حلول ظلام الخميس الماضي وتشمل المعدات العسكرية المشاركة في العملية الجرافات ومعدات هندسية ذات قدرة على اختراق الأرض يشمل "المقادح" بمعنى الحفارات، وكانت تسير خلفهم شاحنة "أمولوسيا".

ونقل الموقع عن أحد الضباط المشاركين في العملية، أنه وفور بدء الحفارات الخاصة باختراق الأرض بدأت شاحنة "أمولوسية" بتسريب المواد المتفجرة السائلة إلى باطن النفق، وفي حوالي الساعة 22:38 دوى انفجار عنيف أطاح بضابطي القوة وهما ضابط الهندسة التابع للواء غزة والذي شغل في الماضي منصب قائد فصيل ، بالإضافة إلى إصابة الضابط الكبير "احياه كلاين" وهو مسئول فرقة في وحدة مكافحة الأنفاق الصهيونية، وأصيب في التفجير أيضا ثلاثة جنود بصورة طفيفة.

فيما يروي أحد الجنود المشاركين في العملية أنهم سمعوا انفجاراً كبيراً اصدر ناراً، وأضاف " ظننا في البداية أنه لم يتبق منا أحد على قيد الحياة واستغرق الأمر وقتاً حتى فهمنا ما الذي حصل ، وبعدها سيطرنا على أعيننا مرة أخرى ورأينا دبابة تطلق النار باتجاه المخربين في المنطقة".

ويتابع " وفي أعقاب الانفجار طلب قائد لواء غزة "ميكي ادلشتاين" من الفرق المتواجدة مواصلة العمل على تدمير النفق بأسرع وقت وفي نفس الليلة، وذلك بخلاف آراء ضباط آخرين طالبوا بإيقاف العملية على ضوء إصابة ضابط سلاح هندية لواء غزة".

وأنهى الجندي حديثه أن تدمير النفق بالكامل تم في تمام الساعة الخامسة صباحاً، حيث تم إبلاغ قائد المنطقة الجنوبية بالأمر، على حد تعبيره .

ويشير الموقع إلى أنه وعدا ضباط وجنود سلاح الهندسة، فقد شارك في العملية جنود آخرون اقتصر دورهم على تفعيل شاحنة ضخ المواد المتفجرة السائلة.

 
 
 
شارك بتعليقك
مواضيع ذات علاقه
 
دراسة صهيونية جديدة تحذر من انهيار أنظمة الاعتدال العربي والإسلامي
الدولة وخيبة الأمل
الجيش الأمريكي يطوّر قوة تجسس جوية
الجيش الصهيوني فصل سرًا ضباطاً على خلفية إخفاقهم في غزة
 
 
 
اخترنا لك
جاسوس.. يرافقك بمحض ارادتك!
 
منظومة للإنذار المبكر ووحدات للتوجيه
 
اتهامات متبادلة وصراع بين الوزراء الصهاينة
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع © المجد الأمني 2008 - 2018